القائمة الرئيسية

الصفحات

مراهق امريكي يدخل موسوعة غينس كأصغر عالم نواوي في العالم "فيديو"،.

قام مراهق أمريكي بدمج ذرتين من الديوتيريوم معا بإستخدام مفاعل انشئه في بيته بمنزل عائلته بولاية تينيسي،وفقا لما جاء في اول مقال لموسوعة غينس للأرقام القياسية لهذا الاسبوع ،وبذلك استطاع الطفل الأمريكي جاكسون ذو ال13 سنة ان يحقق لنفسه لقب في عالم الأبحاث النواوية ،إذ أصبح اصغر شخص من بنى مفاعلا نواويا في العالم مما افتح له الأبواب و اسعتا للدخول إلى الموسوعة .

فيديو

 

و قالت مجلة أمريكية في موقعها الرسمي على شبكة الانترنت أنه طفل عبقري غير عادي ، مبرهنة مقارنة بينه و بين زملائه في سن الثالثة عشر ، الذين يضيعون أوقاتهم في اللعب او البحث عن العاب جديدة للفيديو ، بينما جاكسون انغمس في العمل من اجل تحقيق حلمه الذي هو "تفاعل الذرات النواوية"،.

إنجاز عظيم 

خلال مقابلة صحفية اجرية لمجلة "آل فري"،مع جاكسون وضح لنا العالم الصغير دوافعه وراء هذا البحث المثير، حيت يقول ان هناك فكرة استلهمها من صديقه كعالم صغير سابق ، ويتعلق الأمر بطفل صغير حمل اللقب قبله ، اسمه تايلور و يلسون الذي نجح في برهنة بناء مفاعل نواوية في سن ال14 سنة ، وقال جاكسون أنه بناء جل المفاعل النواوي بنفسه دون أي تدخل اجنبي ، و قد وصل إلى تحقيق تفاعل الذرات النواوية بعد 6 اشهور من تجارب فاشله بمفرده .

و بين جاكسون ان المدة الكاملة التي استغرقها في وصول الى النتجة الصحيحة استغرقت عاما كاملة ومرت بتجارب فاشلة لكنه ابى ان يستسلم ،جمع المعلومات من شبكة الانترنت و شيد استعمالا زمنيا محددة لبناء حلمه رغم أنه يبد له في الأول بعيد المنال ، مدونااااا مايلي "لقد أحرزت الكثير من التقدم،وهااااا انا الان خلصت إلى نتائج مثيرة الاهثمام"،.

جاكسون جانب اختراعه 

تقول والدته لمجلة "ال افري"،أنها فخرة جدا بما يفعله ابنها و أنه لاينام ليلا بسبب هوسه على العمل ، كما أضافت انها تشجيعه على مايفعل ، و ساعدته في مرحلة من خلال جمع المعلومات على منصة Google ، وهي أقل ماتستطيع فعله معه بالنظر إلى كون الذرات النواوية تتفاعل تحث سقف البيت ،...