القائمة الرئيسية

الصفحات

 صفات لايحبها الرجل في المرأة 

اذا كانت المرأة تشترط على زوجها قبل و بعد الزواج شروطا ، فإن الرجل مثلها  كذلك يتميز بشروطه الخاص ، هناك بعض السمات التي لايتمناها في شريكة العمر ، كما هو الحال بالنسبة للفتاة تضع شروطا و مزايا و تصورا لشاب او الشريك الذي تتمنى أن يكون زوجها المستقبلي .

و بعيد عن الشكل او المظهر التي تظنها أغلبية النساء انها من أساسيات اختيار الزوج ، هناك بعض السمات التي يتمناها الرجل ان تتمتع بها زوجته المستقبلية ، تقابلها صفات لايحبذها ،.

و بحسب الخبراء النفسين و المهتمين بالصحة النفسية والأسرية فإن هذه الصفات لها أهمية بالغة في تحسين مزاج كلا الطرفين ، وقد يقود في بعض الأحيان إلى تدمير العلاقة الأسرية ، نصنفها في مايلي :

الجدية طوال الوقت

مهما كانت التركيز و الجدية أهمية و أساسية أثناء التعامل من الجنس الخارجي ، الا ان ذلك لا يعني ان تكون المرأة جدية طوال الوقت ، خاصة مع خطيبها أو زوجها المستقبلي ، إذ ان الجدية ذائما ما يصاحبها الشدة و الجفاء ، وهذا ما لايتبين للرجل في المرأة ، فهو بالنسبة له ينظر إلى المرأة "الانوثة-اللين-الحنان-المرح"،وعلى المرأة ان تعريف متى تكون جدية و متى تكون رقيقة و مرحة. 

التعلق الشديد و المفرط بالعائلة 

على كل فتاة ان تعلما ان الارتباط الشديد و التعلق المفرط بأهلها أمر لاحبذه زوجها مهما أظهر خلاف ذلك، و السبب يظن انها ليست في قائمة أولوياتها ما يستدعي منها تعويد نفسها بان الحياة جدية بانتظار محورها الأول زوجها ومن ثم عائلتها .

الإلحاح 

سواء كانت المرأة مدركة او غير مدركة لهذا الفعل ، الرجل يكره المرأة "اللحوح"،اي التي تلح عند الطلب، وهي الوسيلة التي تظن غالبية النساء ان مطالبهن يتحقق بسرعة ، فقد يدفع برجل إلى الرفض او العناد في استجابة و تحقيق مايطالبن .

عدم الاهتمام بالنظافة الشخصية 

 لو كانت الفتاة تتميز بجميع مزايا و شروط التي يحبها الشاب في خطيبته و التي يتمنى  ان تكون شريكة حياته و كانت مهملة لمطهرها او لا تهثم بها ، فهي عيندئد ليست الزوجة مثالية،يجب على كل فتاة لاتهمتم بمطهرها ان تعود الى ذلك في فترة الخطوبة ان تولي عناية باللغة في اختيار فستانها المتنوعة ، أكسسوارات و تسريحات الشعر لكي تخطف عينه ثم قلبه .