القائمة الرئيسية

الصفحات

شركات الإنتاج تستغل طاقة الامازيغ بشكل ممنهج 

الصورة الفنانيين الامازيغ
اعادة وفاة الفنان و المخرج الامازيغ "احمد بادوج"، نهاية الاسبوع الماضي ، نقاش على الطاولة الذي يعتبره البعض "إقصاء و التهميش و فقر الثقافة الامازيغية و الفنان الامازيغ"،وكذا بعض الهيئات و المنظمات الامازيغية التي كتبت مااعتبرته "باستمرار إقصاء الجسم الامازيغي"،.

في هذا السياق قال المركز المغربي للإعلام الامازيغي "ان الوضعية التي يعيشها الفنانون ، و العاملون ،و التقنيون و الصحفيون و المخرجين بالسينما و البرامج الامازيغية ، بالشركات الإنتاج ، وضعية أقل مايقال عنها استغلال ممنهج للطاقة ، و تبخيس لما يقومون به من أعمال"،.

 وفي بلاغ له أوضح ان "الفنانين و الصحفيين الامازيغ مجبرين على العمل بعقود عمل مؤقت او بدونها ،و بتعويضات هي الاقل التي يعملون بها اشقائهم في الإعلام الغير الامازيغي "،

وأضاف المركز أنهم يعملون بدون حقوق تضمن سلامتهم ، ودون الاستفادة من الضمان الاجتماعي ، لأنهم يعملون بدون و ثائق وعقود عمل .

وأكد البلاغ ان الفنان الراحل أحمد بادوج تحدث مرارا وتكرارا عن أوضاع الفن الامازيغي آخرها كان قبل وفاة بساعات قليلة ، وهو ما وصفه ب"صمت الدوائر و المؤسسات الرسميه عن تقديم واجب العزاء لأسرة و جمهور هذا الهرم الامازيغي ..."،.