القائمة الرئيسية

الصفحات

الصورة توضحية
لاشك في ان الحياة الزوجية تحتاج إلى الكثير من المجهودات اليومية حتى تسير بنحو صحي ، لكن الضغوطات و المسؤوليات الكبيرة قد تجعلك فريسة للافكار السلبية ، و التي يمكن ان تقودك إلى ما لايحمد عقباها ، خاصة إذ لم تقومين علاقتك بشكل صحيح .

و من أجل الحفاظ على صحتك العقلية نقترح عليك 4 أفكار سلبية يجب عليك الابتعاد منها فورا .

تجاهل احتياجات الزواج 

بالتأكيد لديك العديد من الاحتياجات لزواجك ، و بالطبع تحبين تبادل المعلومات مع زوجك و يعمل جاهدا من أجل تلبيتها ، و لكن في المقابل عليك الاستعمال لاحتياجاته و عدم تجاهلها ، و بدل الجهد من أجل تحقيقها .

المقارنة 

برغم من أننا بشر فكل زواج يمتلك سلبياته و ايجابياته، لكن لا أحد يرغب نشرها امام الملأ، خاصة على مواقع سوشال ميديا ، لهذا فبداية المقارنة تكون عندما تنبهر بمنشورات و صور سعيدة على مواقع التواصل الاجتماعي ، فتقعين في فخ المقارنة ، و تشعرين بالسخط من زوجك. 

عليك إدراك ان المظاهر ليست هي كل شئ ، فهي مجرد قشرة خارجية ، وأن الجميع يكافحون في زواجهم لأسباب مختلفة ، لهذا توقف من المقارنة بين زوجك وحياتك الزوجية ، حتى تتمكني من تقيم حياتك الزوجية بشكل سليم ، و تصبحي أكثر تفائلا ورضى .

التوقعات غير الواقعية 

جميعنا نحمل تطلعات كبيرة للزواج لكن الأمل يختلف عن التوقعات التي لا تستند إلى الواقع ؛ فتوقعات غير واقعية تتسبب الاحباط ، وتجعلك غيرة قادرة على رؤية الانجازات التي تحققينها من زوجك بالفعل ، عليك بالتفكر الإيجابي و الواقعي ، و بناء توقعات على قدر طموحاتك في الحياة ، وفي نفس الخطوات ركزي جيدة على المسار الذي تسيرين فيها مع زوجك ، مهما بدت بسيطة ، فإنها ستساعدك على التخلص من الملل و الشعور بالرضى .

انتظار المقابل 

الحياة الزوجية تعتمد على التضحيات و المشاركات و تكون بالتبادل بين الطرفين ، هذا لا يعني ان تنتظرين مقابلا على كل عمل انجزتها ، فالحياة الزوجية لاتقاس بهذه الطريقة ، وإذا كنت تنتظرين مقابلا على كل عمل فهذا سيجعلك غاضبة ، وستكون فكرتك محدودة حيت ستختفي لك الأعمال التي يقوم بها زوج من أجلك بالفعل لأنك تنتظرين مقابل محدود ، في الحب و الأسرة الناجحة على الطرفين ان يتصرف مثل اخ او اب او شخص ينتمي للعائلة ... لكن ذلك في الاحترام و حدوده الخاصة .