القائمة الرئيسية

الصفحات

يظهر كريستوفر كولومبوس (1451-1506) وهو يحمل كرة أرضية بتفاصيل من لوحة لبيتر يوهان نيبوموك جيجر في غرفة العرش بقلعة ميرامار في إيطاليا.

نعلم جميعا ان كل ما تعلمنه في المقررات الدراسية اخطأها أكبر من فوائدها ، ولا حقائق مساندة ببراهين و دلائل حول كل شخصية تاريخية بمدارسنا ، حيت في هذا الخط و ضع لكريستوف كولومبوس صورة ذات اللون الوردي و اسم فخام على أنه اكتشف أمريكا ، ان التاريخ الحقيقي لكريستوف اكثر تعقيدا و اثارة للجدل،و مثيرة للاهتمام .

في هذا المقال سوف نكتشف نظرية الخرف الأكثر انتشارا حول شخصية كريستوفر كولمبوس .

1-حاول كريستوفر كولمبوس اثبات ان الارض مسطحة

لم يكن كريستوف كولومبوس عبقريا جغرافيا منفردا محاطا بمجموعة من نخبة الارض المسطحة على عكس ماكتبه ارفينغ بسيرته الذاتية. 
في القرن الخامسة عشر كان الناس يعتقدون أن الارض مسطحة في الأوساط العلمية و لم يثبتون ماذا حجمها .

كانت مؤمرات كولومبوس ان الارض صغيرة جدا ، حيت يعتقد أن المسافة بين إسبانيا و اليابان هي حجم الارض ، اما رحلته على جهة الغرب كانت فقط 2400 ميل ، اما في الوقع فقد قالوا انها تتجاوز 11000 ميل ، تنتظره قارتان لدخول إلى أمريكا ، لم يكن مخطئا في اكتشافه لمحيط الارض .

2 - كولومبوس كان إيطاليا 

الإيطاليين المتواجدين بأمريكا إلى حدود الساعة يدافعون عنه وهم أنصاره الأقوياء ، لكن ادا اردنا الغوص في التاريخ الحقيقي فإن إيطاليا لم تكن متواجدة قبل 1861 م،ولد كولومبوس في جنوة هي مدينة ساحلية صغيرة تقع في ليغوريا بشمال غرب إيطاليا الحديثة ، لكن مملكة إيطاليا لم تكن موحدة قبل 1861 م، اي مايعادل 350 سنة قبل رحلة كولومبوس إلى أمريكا ، في أيام كولومبوس كانت جنوة جمهورية مستقلة ، لها لغتها و عملتها الخاصة ، و ممازاد في شهرة كولومبوس هو رحلته المبكرة نحو البرتغال و إسبانيا. 

استغل الأمريكيون الإيطاليون كولومبوس ضد الأوضاع العنصرية التي يواجهونها في الديار الإقامة ، و بدأت المجتمعات الإيطالية بمختلف فئاتها تظهر في مدن أمريكا مثلا "فرنسيسكو"،حيت تقام كل سنة مسيرت احتفالات بمواطن امريكي ذو تراث إيطالي  كولومبوس، .

3-اكتشاف كريستوف كولومبوس امريكا 

هبوط كريستوفر كولومبوس في غواناهاني ، المعروفة الآن باسم سان سلفادور ، جزيرة الباهاما ، 1492.
مجموعة كين / جيتي إيماجيس
اذا سألت أي طالب او أستاذ او متقاعد سؤال "من اكتشف امريكا"؟
سوف يجيبك طبعا "كريستوفر كولمبوس"،.
-لكن الحقيقة ان هناك ملايين الأمريكيين الاصليين عاشوا في أمريكا الجنوبية قبل كولومبوس بملايين السنين بلاضافة الى أمريكا الشمالية التي امتلأت بالبشر ، لم يكن كولومبوس اول رجل وصل إلى اليابسة في العالم الجديد ،يتفقوا علماء الآثار و المؤرخين على ان مستكشف العالم الجديد ، انشاوا مستعمرات على طول الساحل الغربي لكندا في بداية القرن الحادي عشر ،.

لكن اذا تجاهلت كل هذه الادعاءات الكثيرة و السكان الاصلين لامريكا فاعلم ان قدم كريستوف كولومبوس لم تطأ امريكا الشمالية ابدا، الرحلة الأولى هبطت في جزيرة صغيرة في جزر الباهاما في 15 اكتوبر 1492 ،.

4-كانت سفن كولومبوس نينيا و بنتا و سانتا ماريا .

كل هذه الألقاب التي أطلقها المؤرخين على سفنه غير صحيحة حيت صمم السفينة الأولى الصغيرة على شكل طرز كرافيل في الاصل Nina سانتا كلارا ،لكن أطلق عليها البحارة اسم "الفتاة ،باللغة الاسبانية"،تكريما لمصممه خون كونيلا ،.
Pinta حيت يعرفه الاسم ب"السيدة la pintada"،يتكهنون بأن اللقب كان مرسوما في إشارة إلى العاهرة  .
Santa Mary نسبة إلى عاهرة أخرى مفضلة لدى كريستوف كولمبوس ،.

بدأت حركة التغير في استبدال كريستوف كولومبوس سنة 1977 بالسكان الاصلين في مؤتمر الأمم المتحدة المعنى بالتمييز ضد السكان الأصليين ، ما لايقل 130 مدن و ثماني ولاية قامت بهذا التبديل .

فهل اقتربت نهاية كريستوف كولومبوس ، و إنجازاته العظيمة ؟